إى روح نجم أفل قبل الأوان العزيز الأستاذ عبد الإله شرفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إى روح نجم أفل قبل الأوان العزيز الأستاذ عبد الإله شرفي

مُساهمة  إبراهيم أكراف في الجمعة يناير 07, 2011 8:18 am

لن ننساك يا عظيم

إلى روح العزيز الغالي:الأستاذ عبد الإله شرف في ذكرى رحيله الأولى،محبة بلا حدود
ودعاء بجنان الخلود.
رحلت،أجل رحلت..يا عبد الإله،لكن ذكراك ما تزال تسكن قلوبنا،كيف للقلب أن ينسى إنسانا عشقه حد الثمالة،إنسان علمه كيف يراود القوافي،كيف يغازل النصوص،وفوق كل ذلك كيف يكون إنسانا.أنشبت المنية أظفارها وأخذتك عنا في حادث سير غادر في عز عيد الأضحى المبارك،رحل أستاذنا المبجل وما يزال في زهرة الشباب،لكن يأبى الفؤاد إلا أن يحتفظ بذكراك في صورة منمقة ويكتب سيرتك في سورة تقرأها الأجيال..فقد كنت نعم الأستاذ ونعم الرجل،وتلكم حقيقة أقولها بلا تواضع لأنك يا عبد الإله إنسان وضع نفسه في مقام الأنبياء وجعلت إيصال رسالتك العلمية فوق راحتك،فما ضن يوما بمعرفة ولا تضحية في سبيل تلامذته،وما تكبر يوما عن قول لا أعرف..ها أنت وقد رحلت عنا بغتة،فإننا نشهد أنك أديت الامانة وبلغت الرسلة..أما والعين قد غرقت بالدمع والقلب قد تزيى بالأسى،والعبارات قد أعلنت الجفا،فإني عاجز مهما قلت عن وصف شمائلك ومعدنك النفيس،فلو سبكناها لقل أمامها الذهب،أما من تجاهلو من موتك فذاك وسام على صدرك،وأمسى البحر زاخر أن رمى فيه طفل بحجر،إننا في زمن بخيل بالإعتراف،لكن مهما حصل لن نتنكر لأساتذة مثلك يا عبد الإله،فارتح في قبرك،فهؤلاء...ما يزالوا يصفقون ويصرخون لكراكيز كرة الندم وكأنهم حرروا فلسطين كما كنت تقول لنا دائما،إلى جنان الخلد يا عبد الإله..وعذرا لأني لم أسطع أن أوفيك حقك
فأنت فوق الكلمات..فرحمك الله،ومهما حصل فستظل ذكراك تمتد في قلوبنا إلى أن نلقاك.
إبراهيم أكراف-أكادير

إبراهيم أكراف

المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 26/11/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى