شوائب الشعر الحساني -لغنا-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شوائب الشعر الحساني -لغنا-

مُساهمة  لجواد في السبت فبراير 05, 2011 6:26 pm

هكدا وتبعا للمقال ا لسالف الموسوم بعنوان -اغراض لغنا- احاول في هذا المقال تسليط الضؤ حول مسالة لم تكن تحضي باهتمام بالغ لدى الدارسين والبا حثين في هذا المجال وهي شوائب وعيوب لغنا، فلا يمكننا الحديث او نضم في اي نوع من الشعر دون التعرف على هذه الشوائب التي ينبغي لشاعر اجتنا بها ليجعل قصيد ته من المرغوب فيها لدى المتلقي والمستمع لها ولكي لاتكون فريسة لنقاد ومتذوقي الشعر ، فالشاعر الحساني هو الاخر ملزم بتفادي الشوائب والعيوب التي ساذكرها مع اعطاء امثلة عن كل علة على حدى.

- ليطا: وهي نفس ليطا الموجودة في الشعر العربي الا صيل بيحث تاتي كلمتن او اكثر متفقة في اللفظ والمعني على مستوى الروي وهذا ا لعيب يعد من اكبر العللة التي تكشف عن افتقار الشاعر لكم من المصطلحات الحسانية .
مثال:
لمكتبني لعيوب الشعر /// الا واجب تفادها
منها ليطا علة فالشعر //// يا شاعر عنك جوليها

وكما هو ملاحظ من خلال المثال فكلمة [الشعر] مكررة بنفس اللفظ والمعنى على مستوى الروي وهذا ما يسمى بليطا في لغنا.

لعور : وهو من اكبر الكبائر في الشعر الحساني الى جانب ليطا ويكون بعدم تطابق الروي مع ما سبقه من اروى بحيث ياتي الاول بحرف والثاني بحرف مغاير له.
مثال :
يا االبال امالك حرين /// لاترد عليا ذا لبيك
كون صلب وفعلك قيم /// لاتلي ذا الدهر اسكريك

وملا حظ من خلال المثال ان روي الشطر الاول { النون} لا يطابق روي الشطر الثالث {الميم} وهذا ما يسمى بلعور وقد تصرفت في هذا البيت وذلك من اجل التوضيح والاصل عوض قيم كلمة رزين .

اضلاع: ولعل اول ما نسمع لفظ اظلاع هو النقص في احد الاطراف وهو نفس الشئ بالنسبة للغنا بحيت ياتي شطر ناقص عن الا خر في عدد المتحركات والذي كان من المفروض ان يطابقه .
مثال: لمغني يزيان كولو//// عند السامعين
وانا كافي ما نكولو//// كلولي زين
فكما هو ظاهر في هذاالمثال فالكاف جاء ناقص الوزن والمعنى وهو ما يطلق عليه باضلاع : وفي الاصل :ما كلولي زين.
الزي: وهو ان يؤتى بالرويين احدهما مرقق والاخر مفخما وهو من العلل التي يصعب ادراكها نضرا لانسجام ا لذي يكون حاصلا على مستوى الرويين.
مثال: يقول الشاعر: والظروف اذيك عادة//// وعليها موقوف
يكطع بالضروف ماذا/// وتجيب الضروف
واذا ما لاحضنا المثال اعلاه نجد ان الدال الاولى جاءة بدون نقطة ورنة هنا فيها ترقيق على خلاف الروي المطابق لها جاء ذالا معجمة تحمل في نطقها نوعا من التفخيم
(ملحوظة: هناك من الشعراء و الدارسين ممن لايعتبر الزي عيبا)
هكذا اكون اعزائى الكرام قد حاولت تسليط الضوء علي بعض العيوب التي يتوجب على الشاعرالاحسانى(لمغنى) تجنبها لكي يحضى ابداعه الادبي باهتمام القارئ. Arrow

لجواد

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى